‏إظهار الرسائل ذات التسميات دراسة جدوى إقتصادية. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات دراسة جدوى إقتصادية. إظهار كافة الرسائل

الأربعاء، 11 أبريل، 2012

دراسة جدوى مشروع تصنيع آيس كريم

أولاً : مقدمة

تعتبر صناعة المثلجات ذو القوام المتماسك المصنعة أساسا من الألبان من المنتجات التي يكثر عليها الطلب في فصل الصيف لدي العديد من فئات المجتمع وهي عبارة عن خليط من الحليب الجاف (المذاب في الماء ) أو الحليب الطازج مع مواد لازمة للتحلية (سكريات ) بالإضافة إلي مكسبات النكهة واللون ويحضر هذا الخليط لإكسابه القوام المتماسك عادة عن طريق الخفق بالدوران وتعرف هذه المنتجات المثلجة والمحضرة بهذه الطريقة بأسماء مختلفة مثل الأيس كريم – الجيلاتي – الدندرمة ولهذا تتعدد هذه المنتجات فيما بينها نتيجة لاختلاف المكونات أو طريقة التحضير ، ولإظهار الشروط الصحية والغذائية لهذه المنتجات فيما بينها نتيجة لاختلاف المكونات أو طريقة التحضير .
ولإظهار الشروط الصحية والغذائية لهذه المنتجات فإن جمعية المثلجات ببريطانيا وايرلندا وضعت مقترحات كتعريف قياس لمكونات هذه المنتجات تتلخص فيما يلي :
  • يحتوي مركب المثلج علي نسبة من الدهن لا تقل عن 5% ونسبة جواق اللبن الشكلية لا تقل عن 18% .
  • أما وزارة الزراعة الأمريكية فقد اتخذت التركيب النهائي لهذه المنتجات أساسا للتعريف وهو أن المركب المثلج يحضر من قشدة من إضافة سكر أو بدون إضافات لمكسبات طبيعية للنكهة والطعم محتوية علي نسبة من الدهون لا تقل عن 18% وهذه قواعد وحدود تحدد فيما بينها الشروط التي يجب توافرها في مثل هذه المنتجات المصنعة من الألبان لتؤخذ في الاعتبار عند قياس جودة المنتجات .

ثانيا : مدى الحاجة إلي إقامة المشروع

الهـــــــــدف :

يهدف هذا المشروع إلي إنتاج الآيس كريم باستخدام نظام آلي له القدرة علي تصنيع منتجات عالية الجودة علاوة علي منع التلوث الناتج من الاستخدام اليدوي .
والنظام المقترح للإنتاج يواكب الاتجاهات الحديثة في صناعة المثلجات القشدية ، بالإضافة إلي موائمة كمشروع إنتاجي ذات تكنولوجيا بسيطة يوائم القيمة الاقتصادية التي ستعود علي شباب الخريجين بالإضافة إلي إمكانية تدريب مهاري للأيدي العاملة العادية وتشغيلها .

أهمية المشروع :

في السنوات الأخيرة تقدمت صناعة المثلجات تقدما ملحوظا وانتشرت بشكل كبير وقد ساعد علي زيادة انتشارها عوامل كثيرة من أهمها :
  1. زيادة جودة المنتجات نتيجة للتحسينات التي أدخلت علي طرق الصناعة والأجهزة المختلفة مثل أجهزة البسترة والتجنيس والتجميد وماكينات التعبئة والتغليف .. الخ .
  2. توفر المواد الخام الجيدة في مصر ، ومعرفة أفضلها لصناعة أجود المنتجات وإدخال أنواع مختلفة من الفواكة والحلويات وغيرها من المواد المكسبة للنكهة في تكوين المخاليط وابتكار أنواع مرغوب فيها للمستهلكين .
  3. زيادة الوعي ومعرفة القيمة الغذائية لهذه المنتجات .
  4. زيادة معدل التسويق نتيجة لارتفاع مستوي الأجور مع تغيير بعض عادات المجتمع حيث أصبح الكثيرون يقبلون علي تناول بعض الأغذية خارج المنازل وخاصة النوعيات الخفيفة مثل الآيس كريم .
  5. انخفاض تكاليف الإنتاج تبعا لزيادة الكميات الناتجة علي نطاق تجاري واسع وبالتالي خفض الأسعار بحيث أصبحت في متناول الجميع .
  6. تقدم وسائل التبريد في محلات التوزيع والمنازل بانتشار الثلاجات واستخدام الثلج الجاف في حفظ المثلجات .
  7. التقدم في وسائل النقل والتوزيع .

ومن أهم المزايا التي ترجح هذا المشروع في مصر :

  1. توفر المواد الخام في مصر اللازمة لإنتاج المثلجات
  2. توفر العمالة اللازمة وسهولة تدريبها
  3. سهولة تسويق منتجات المشروع

ثالثا : التطور التكنولوجي :

تتكون مخاليط المثلجات كما سبق الذكر من اللبن وبعض منتجات المواد اللازمة للتحلية والمكسبة للقوام والنكهة ،وقد تضاف مواد أخري مثل جوامد البيض والمواد الملونة و الفواكة أو المكسرات أو منتجات الكاكاو أو بعض أنواع الحلويات ... الخ .
وفي العادة يعبر التركيب الكيماوي لخليط المثلجات بالنسبة المئوية للمكونات الأساسية الداخلة في تكوينة مثل النسبة المئوية للدهن والنسبة المئوية للجوامد اللبنية اللادهنية والنسبة المئوية للسكر ... الخ .

وتختلف النسبة المئوية لهذه المكونات تبعا لعوامل كثيرة من أهمها :

  1. المواصفات القانونية والقياسية لهذه المنتجات في مصر والخارج .
  2. المواد الخام المتوفرة وتأثيرها علي صفات وجودة الناتج وأسعارها .
  3. طريقة الصناعة المتبعة في الإنتاج وخبرة الصانع الشخصية .
  4. احتياجات السوق واختلاف أذواق المستهلكين في المناطق المختلفة.
  5. نوع المنافسة بين المنتجين من حيث الأنواع والأسعار.
وعموما فإن المكونات الأساسية التي تدخل في تكوين مخلوط المثلجات التجارية تكون بالنسب الآتية :
المكونات الأساسية التي تدخل في تكوين مخلوط المثلجات التجارية
هذا وسوف يتجه المشروع المقترح إلي استخدام معدات نصف آلية ، إنها تحقق أعلي كفاءة في جودة المنتج كما أنها تتيح فرص أكبر لتشغيل العمالة مع مراعاة الجوانب الخاصة بالنظافة والاشتراطات الصحية لدي العاملين .

رابعا : الخامات

يتسع المجال لاختيار المواد التي تدخل في تكوين مخلوط المثلجات كما أن كل مادة تدخل في تكوين المخلوط يكون لها تأثير خاص علي صفات المنتج ، ولذلك يجب العناية باختيار هذه المواد وأن تكون علي درجة عالية من الجودة .

وفيما يلي أنواع الخامات المستخدمة .

  • الكريمة أو اللبن الكامل الدسم
  • جوامد الحليب اللادهنية ( اللبن الجاف الخالي من الدسم ) وتستعمل حديثا جوامد اللبن الرايب المكثف أو المجفف لنفس الغرض وتوجد علاقة عكسية بين نسبة الدهن وجواق المصل (مواد غير دهنية) في المخلوط فإذا زادت نسبة الدهن يجب خفض نسبة جواق المصل أو اللبن الجاف الخالي من الدسم كما يتضح من الجدول التالي :
علاقة عكسية بين نسبة الدهن وجواق المصل

مواد التحلية أو السكريات

تضاف السكريات إلي مخاليط المثلجات لإكسابها الطعم الحلو والعمل علي إظهار الطعم الطبيعي والنهكة المرغوب فيها ، وتتراوح نسبة السكر في المخاليط التجارية بين 14-18% .

المواد المثبتة للقوام

وهذه المواد أحد نوعين حسب مصدرها :
  • مصدر حيواني مثل الجيلاتين.
  • مصدر نباتي مثل الجينات الصوديوم (تستخدم بكميات صغيرة تتراوح بين 0.3-0.6%بحيث لا تكون لها تأثير علي نكهة المخلوط أو لونه ).

مواد الاستحلاب

ويمكن الحصول عليها في صورة سائل أو مسحوق وتضاف بنسبة لا تزيد عن 0.2% تعمل علي امتزاج الدهن بالماء وتكوين مستحلب ثابت مما يساعد علي تحسين خواص المخاليط وقابليتها للخفق .

المواد المكسبة للنكهة

وتوجد مواد طبيعية أو صناعية مثل :
(الفانيليا – الشكولاته أو الكاكاو الفواكة – البندق والجوز أو اللوز ).

مواد ملونة

وتضاف الملونات إلي مخاليط المثلجات لإكسابها المظهر الجذاب مع نوع المواد المكسبة للنكهة فمثلا يضاف اللون الأصفر إلي مخاليط المثلجات بالفانيليا ، كما يضاف لون أخضر فاتح إلي المثلجات بالمكسرات وتعتبر المثلجات بالشكولاته هي النوع الوحيد الذي لا يضاف إلي لون ، ويجب أن تستعمل الألوان المصرح بها قانونا وغالبا ما تكتفي المصانع باستخدام اللون الأصفر والأحمر والأزرق ومن خلالهم يمكن الحصول علي بقية الدرجات اللونية الأخرى .

خامسا : المنتجات

المنتجات الأساسية :

تختلف منتجات المثلجات اللبنية من ناحية التركيب أو طريقة التحضير وسوف يبدأ المشروع بالنوعيات التالية :
  • مثلجات سادة وتحتوي علي 8-16% دهن ، 8-12 بواق لبنية لا دهنية ، وحوالي 12-18% سكر ، و0.7 مواد رابطة مع بعض المواد المكسبة للطعم والرائحة مثل الفانيليا والشكولاته .
  • مثلجات بالمكسرات وهي تماثل مخاليط المثلجات السادة (السابقة ) مع إضافة بعض أنواع المكسرات .
  • مثلجات بالفواكة وهي تماثل مخاليط المثلجات السادة مع إضافة فواكه طازجة أو عير بحيث لا تقل النسبة عن 5% بالإضافة إلي المواد الملونة .

منتجات التطوير :

  • مثلجات بالبسكويت
  • مثلجات بالقشدة المخفوقة
  • مثلجات الكستارد (بالبيض)
  • المثلجات المائية (الجرانيتا)
  • جرانيتا اللبن

والجداول التالية تبين التركيب الصناعي لمكونات بعض المنتجات وهي كالتالي :

بعض التركيبات المستخدمة لصناعة 100كجم من المثلجات القشدية
بعض التركيبات المستخدمة
بعض التركيبات المستخدمة لصناعة 100كجم من المثلجات الطرية
بعض التركيبات المستخدمة
بعض التركيبات المستخدمة لصناعة 100كجم من المثلجات الطرية
بعض التركيبات المستخدمة

ملحوظة :

يتكون محلول الطعم واللون من عصير فواكهه ومواد ملونة وحامض الستريك والماء بنسب معينة .

سادسا : العناصر الفنية للمشروع

(1) مراحل الإنتاج

تتلخص مراحل إنتاج المثلجات فيما يلي :-

تكوين المخلوط

تحضير المخلوط واختيار المواد الخام يلزم أولا تحديد نوع المنتج المطلوب ومكوناته ، ويراعي الدقة في عمليات الوزن للكميات المطلوبة لكل من المكونات الداخلة في الخليط حتي لا يحدث خطأ في مواصفات الناتج النهائي ثم بعد ذلك تجري عمليات الخلط والإذابة والمزج في أحواض مزدوجة الجدار من الصلب الغير قابل للصدأ ، وقد تستخدم أحواض مبطنة بالمينا ، وبصفة عامة يجب أن تكون مجهزة ببعض الوسائل الخاصة بالتقليب أثناء البسترة أو التسخين (تقليب آلي ) وفي البداية توضع المكونات السائلة مثل الحليب أو الكريمة والحليب الفرز وتسخن إلي حوالي 90ºم وبعدها توضع المكونات النصف صلبة مثل الكريمة السميكة وأخيرا تضاف المواد الجافة مثل الحليب المجفف أو السكر أو مسحوق الكاكاو وغير ذلك من المواد ويراعي في حالة الجيلاتين إضافته قبل أن ترتفع درجة حرارة المخلوط بوقت كافي ليتشرب ببعض الماء وإلا صعب إذابته وتقدر كمية الماء في حدود 60-68% .

بسترة المخلوط

من الضروري بسترة مخاليط المثلجات اللبنية وذلك يأتي :
  • القضاء علي ما قد يوجد بالمخلوط من ميكروبات مرضية أو ضارة .
  • المساعدة علي إذابة المواد التي تصعب إذابتها والعمل علي استحلاب مكونات المخلوط جزئيا .
  • العمل علي تحسين قابلية المخلوط للحفظ
ويلاحظ استخدام حرارة أعلي قليلا مما تستخدم في حالة بسترة الحليب السائل نظرا لزيادة لزوجة مخاليط المثلجات وفي العادة فإن الحرارة اللازمة 65-75ºم لمدة 30 دقيقة في حالة البسترة البطيئة وفي درجة حرارة 79ºم لمدة لاتقل عن 25 دقيقة في حالة البسترة السريعة إلا أنه يفضل البسترة في درجة حرارة الأعلي وبالطبع تختلف الأجهزة المستخدمة في البسترة السريعة إلا أنه يفضل البسترة في درجة حرارة الأعلي وبالطبع تختلف الأجهزة المستخدمة في البسترة حسب النوع وبلد الصنع .

التبريد

يجب تبريد المخلوط في الحال عقب عملية البسترة والتجنيس (تداخل المكونات بعضها ببعض ) إلي درجة حرارة بين 2-5ºم للمساعدة علي إيقاف نمو ونشاط الميكروبات وتعتبر المبردات السطحية أكثر الأنواع شيوعا لتبريد مخاليط المثلجات نظرا لارتفاع لزوجتها ومن المبرد يسحب المخلوط إلي خزان الحجز والتعتيق ويفضل أن تكون محاطة بمادة عازلة ومزودة بأنابيب للتبريد وهذا يحافظ علي الدرجة المنخفضة للمخلوط .

التعتيق

وفي هذه العملية يترك المخلوط علي درجة حرارة التبريد (2-5ºم) لمدة تتراوح من 6-24ساعة وذلك لتحسين خواص المخلوط وقابليته للخفق والحصول علي نسبة عالية من الريع (زيادة حجمه) وتقليل الوقت اللازم لعملية التجميد وتحسين قوام وتركيب المثلجات الناتجة .

التبريد الآلي :

بعد انتهاء فترة التعتيق بنقل المخلوط إلي أجهزة التجميد الأولي حيث يتحول فيها إلي حالة نصف جامدة وفي هذه العملية يتم عملية الخفق والتقليب لدمج كمية من الهواء بالمخلوط فيزيد حجمه وتعرف هذه الزيادة بالريع . وتختلف أجهزة التبريد بحيث تتناسب مع حجم المخلوط واستعداد المشروع وقدرته الإنتاجية وتتركب معظم هذه الأجهزة من أسطوانة معدنية يوضع بها المخلوط حيث تحيط بها مادة التبريد وتحتوي الاسطوانات في هذه الأجهزة علي مقلبات داخلية تتحرك آليا لتنظيم وتوزيع التبريد في جميع أجزاء المخلوط .
وعموما يمكن تقسيم آلات التجميد إلي :
  • آلات تجميد علي دفعات
  • آلات تجميد مستمر
وسوف يتجه المشروع إلي النوع الأول ليناسب طبيعة وحجم المشروع بالنسبة للكميات المنتجة .

التعبئة

في العادة تعبأ بعد التجميد الأولي مباشرة وأحيانا تجري بعد التجميد النهائي وفي هذه الحالة يراعي أن لا تكون المثلجات صلبة جدا وسوف تجري التعبئة في المشروع يدوية نتيجة للتجهيزات المقترحة بالمشروع .

التجميد النهائي ( التعليب )

تنقل المثلجات عقب خروجها من جهاز التجميد أو بعد تعبئتها مباشرة إلي غرفة التبريد حيث تحفظ في درجة حرارة حوالي -28ºم لمدة تتراوح بين 6-24 ساعة وهذه العملية ضرورية لإتمام تجميد المثلجات واحتفاظها بحجمها واكتسابها القوام والجمود المناسبة للتسويق والاستهلاك وهناك بعض العوامل التي تؤثر علي الوقت اللازم لإتمام هذه العملية مثل حجم وشكل عبوات المثلجات وسرعة دوران الهواء في غرف التبريد وتركيب المخلوط الأصلي للمثلجات .

التسويق

عند توزيع المثلجات تستخدم عربات خاصة لذلك أو صناديق مبردة ومحاطة تماما بمادة عازلة .
الرسم التخطيطي لمراحل إنتاج الآيس كريم
مراحل إنتاج الآيس كريم

(2) المساحة والموقع :

يلزم لهذا المشروع مساحة قدرها 100م2 علي أن تجهز بقواعد خرسانية للمعدات وقيشاني للحوائط .

(3) المستلزمات الخدمية المطلوبة :

يحتاج المشروع إلي طاقة كهربية 380 فولت بقدرة22.5 ك .وات = 30حصان بتكلفة شهرية 1000جنيه .

(4) الآلات والمعدات والتجهيزات :

يعتمد المشروع علي استخدام معدات آلية نمطية الأداء تعتمد علي العنصر البشري في عمليات التناول ويمكن تعديلها بعمل وصلات مرنة دائمة وذلك للحفاظ علي مستوي النظافة الصحية المطلوبة للمكان وهذا النوع من المعدات يناسب طبيعة الأيدي العاملة العادية من حيث التكنولوجيا المستخدمة كما تسمح بتشغيل عدد كبير من الأيدي العاملة .

والجداول التالية تبين المواصفات الفنية للمعدات .

غلاية ( بسيطة )
مبرده+ بسترة
ماكينة آيس كريم
ثلاجة حفظ وتجميد

تكلفة المعدات المستخدمة

تكلفة المعدات المستخدمة

(5) احتياجات المشروع من الخامات ( لدورة رأس المال ) :

احتياجات المشروع من الخامات
إجمالي الخامات خلال دورة رأس المال (ثلاث شهور ) تقدر بحوالي 96615جنيه .

(6) الرسم التخطيطي لموقع المشروع :

موقع المشروع

(7) العمالة :

العمالة
  • عدد الورديات :1
  • عدد ساعات العمل :8 ساعات

(8) منتجات المشروع:

منتجات المشروع

(9) التعبئة والتغليف :

يتم تعبئة المنتجات المعدة للاستهلاك المباشر في عبوات صغيرة علي هيئة بسكويت أقماع ثم يوضع في علب كرتون (عدد 36قطعة) ويمكن استخدام القوالب المعدنية لتعبئة المثلجات المعدة لاستهلاك المطاعم والفنادق والبيع بالجملة لصغار الموزعين ومثل هذه القوالب تستخدم أكثر من مرة بعد غسلها وتطهيرها .

وعموما يراعي عند تعبئة المثلجات ما يلي :

  • تبريد العبوات وكل الأدوات التي تتصل بالمثلجات تبريداً جيداً لمنع انصهار المثلجات أثناء التعبئة (في حالة العبوات الكبيرة ) .
  • إجراء عملية التعبئة بأقصي سرعة لمنع فقد جزء من الريع .
  • مليء العبوات تماما وتوحيد الكمية التي توضع في العبوات وبدون ترك فراغات هوائية .
  • وضع كل البيانات الخاصة بالمثلجات علي العبوات مثل نوع المنتج وتاريخ صناعته ورقم الوجبة درجة حرارة الحفظ .... الخ .

(10) عناصر الجودة :

أ – الجودة المطبقة أثناء التصميم :

  • اختيار الخامات والتأكد من جودتها قبل التصنيع .
  • مراجعة نسب الخلط والتأكد من وسائل المعايرة طبقا للشروط الصحية .
  • مراجعة ضبط المعدات طبقا لمواصفات الماكينات .
  • التأكد من نظافة الماكينات والمكان طبقا للشروط الصحية .

ب – تحديد الاختبارات علي المنتج النهائي

  • اختبار المنتج لتحديد صلاحيته للاستهلاك الآدمي .
  • اختبار مدة صلاحيته طبقا لشروط الهيئات الصحية .
  • اختبار المنتج مقارنة مع المنتجات المنافسة من حيث الطعم والشكل والتغليف .

(11) التسويق :

تعتبر صناعة الآيس كريم من الصناعات المطلوبة في مصر نظرا للإقبال الكبير علي مثل هذه المنتجات خاصة في فصل الصيف .

ولزيادة القدرة التنافسية لهذه المنتجات يجب مراعاة ما يلي :

  • جودة المنتج (جودة الخامة – خلوه من الألوان الصناعية – الطعم – التماسك) .
  • رخص الأسعار .
  • التعبئة الجيدة التي تحافظ علي المنتج .

ويمكن أن يتم التسويق لهذه المنتجات باستخدام أحد الأساليب الآتية :

  • الاعتماد علي مندوبي المبيعات .
  • توزيع عينات من المنتج علي محلات البقالة والسوبر ماركت ومحلات بيع الآيس كريم .
  • الاشتراك في المعارض الداخلية .

وذلك من خلال قنوات التسويق الآتية :

  • محلات السوبر ماركت الآيس كريم .
  • محلات بيع الآيس كريم .
  • المعارض الداخلية .
  • المشروع ذاته .

(12) الاشتراطات الصحية والبيئية :

الشروط العامة :

  • توفير مصادر التهوية الطبيعية اللازمة .
  • توفير وسائل إطفاء الحريق اللازمة .
  • توفير مصدر دائم للمياه من الشبكة العامة .
  • تواجد شبكة عامة للصرف الصحي / الصناعي .

الشروط الخاصة :

  • اختيار مناسب لموقع المشروع .
  • استخدام القفازات .

ملحوظة :

  • المشروع مصنف ضمن مشروعات القائمة البيضاء (أ) .
  • يتم تقييم الأثر البيئي للمشروع طبقا لنموذج التصنيف البيئي (أ) ومتطلبات قانون البيئة

دراسة جدوى مشروع المربات والعصائر

أولاً : مقدمة

يعتبر الاتجاه إلي مشروعات التصنيع الغذائي من أفضل وأنسب الحلول الاقتصادية لحفظ النتاج الزراعي وتسويقه ، وبصفة رئيسية تضم الصناعات الغذائية العديد من المشروعات التي يعتمد عليها الاقتصاد الوطني ومن ضمتها صناعة المربات والعصائر وهي تمثل في مضمونها اتجاه حديث له شريحة تسويقية كبيرة في الأسواق المحلية وأيضا للتصدير والمشروع المقترح يعتبر من المشروعات التي تكمل المنظومة الاقتصادية للمناطق الزراعية أو الريفية بصفة عامة ومناطق الأراضي الزراعية المستصلحة بصفة خاصة .

ثانيا : مدى الحاجة إلي إقامة المشروع

الهدف

يهدف هذا المشروع إلي إنتاج المربات والعصائر باستخدام التكنولوجيا المتاحة للصناعات الغذائية مع استخدام أحدث معايير عدم التلوث وسرعة الإنتاج وانخفاض التكاليف مع مراعاة الطرق العلمية السليمة في التصنيع والتخزين والمعرفة العلمية الكاملة الدقيقة لتلافي كل أنواع فساد الأغذية والمشروع المقترح يصلح كمشروع إنتاجي لشباب الخريجين أو المستثمر الصغير من حيث التكاليف النهائية وحجم الإنتاج ومدي الخدمة التي يقدمها للمساهمة في منظومة الإنتاج الغذائي للسوق المحلي والتصدير .

أهمية المشروع

تنبع أهمية المشروع من توافر الخامات الأساسية من الفواكه وخاصة في المناطق الزراعية الجديدة بالإضافة إلي الشريحة التسويقية العالية لمنتجات هذا المشروع بالإضافة إلي احتياج المشروع إلي عمالة كثيفة وهو المستهدف الآن في تشغيل شباب الخريجين سواء كانت هذه العمالة مدربة أو تحتاج إلي تدريب في هذا المجال .

ثالثا : الخامات

تتوافر خامات المشروع من الفواكة الطازجة والسكر ومواد الحفظ علي مدار العام ومن أهم الخامات التي يحتاجها الإنتاج في مرحلته الأولي هي :

1- الفواكة الطازجة مثل :

كمثرى – برتقال – برقوق – بلح – تفاح – تين – جوافة – خوخ – فراولة – عنب – مشمش – موز – يوسف أفندي – رمان - مانجو .

2- المنتجات المجففة المحلية مثل

تمر هندي – عرق سوس –كركديه .

3- المواد السكرية مثل :

السكر .. ( أساس المواد الصلبة الغذائية في الشراب والمربات ) .

4- إضافات مثل :

حامض الستريك ( ملح الليمون ) اللون .

5- المادة الحافظة

( عامل حافظ مساعد لعدم تعرض المنتج للتلف ) بنزوات الصوديوم .

6- العبوات :

زجاجات (ذات أشكال قياسية ) . برطمانات زجاجية (سعات مختلفة ) .

رابعا : المنتجات

يقوم هذا المشروع بإنتاج المربات بأنواعها والمشروبات المركزة – مثال ذلك :

  1. مربات الفواكة المتنوعة (حسب فصول الإنتاج )
  2. الشراب الطبيعي والمشروبات المحلية المركزة
  3. المشروبات المبردة الطازجة
  4. الكمبوت
وسوف يتجه المشروع في بدايته إلي إنتاج النوع الأول والثاني أما في مرحلة التطوير فسيتم الاتجاه بالإنتاج إلي النوع الثالث لاحتياجه إلي وسائل تعبئة وتغليف وتخزين وتوزيع يفوق قدرة المشروع الاستثمارية .

خامسا : العناصر الفنية للمشروع

تتعدد التقنيات المستخدمة بالمشروع حسب نوعية المنتج ومكوناته الأساسية وعلي ذلك يمكن استعراض أهم المكونات لكل نوع وسبب إضافتها وطرق التصنيع :

(1) إنتاج المشروبات الطبيعية المركزة

مكونات الشراب الطبيعي :-

1- عصير فاكهة
2- السكر ( يصل تركيزة بنسبة 55-60%)
الغرض من إضافة السكر :
  • عامل حافظ يمنع تلف العصير
  • يحافظ علي مكونات الشراب من فيتامينات ونكهة وطعم ولون
  • يرفع القيمة الغذائية للشراب
3- حامض الستريك (ملح الليمون)
يضاف بنسبة من 5:3 جم لكل كيلو جرام سكر بغرض تحويل السكريات الثنائية إلي سكريات محولة غير قابلة للتبلور حيث يحول (السكروز) وهو سكر ثنائي إلي سكريات أحادية (جلوكوز +فركتوز)
  • يمنع حدوث ظاهرة التسكير في الشراب أي ترسيب السكر في صورة بلورات بقاع العبوات
  • زيادة الطعم الحلو في الشراب نتيجة تكون سكر الفراكتوز الأكثر حلاوة من السكروز
  • الحموضة تعمل علي إيجاد بيئة غير مناسبة لنشاط الأحياء الدقيقة والبكتريا وتزيد من فاعلية المادة الحافظة وتطيل مدة الحفظ .
4- بنزوات الصوديوم
(تضاف بنسبة 0.1%) أي واحد في الألف وتضاف عادة بنسبة 1.3 كيلو جرام لكل لتر شراب أو واحد جرام لكل كيلو جرام .
5- اللون
يضاف أحيانا لون إلي الشراب خاصة في بدء موسم ظهور الفاكهة وعدم اكتمال النضج ويشترط أن يكون اللون من أصل نباتي .

خطوات إنتاج الشراب الطبيعي :

1- الإعداد الأولي للعصير

1. يختار الصنف المناسب للإنتاج
بحيث تتوافر فيه الصفات المرغوبة من حيث الجودة ووفرة العصير بالإضافة إلي الطعم واللون والرائحة .
2. الغسيل
تغسل الثمار أولا أو تنقع في حوض الغسيل الابتدائي مزود بمصدر مائي مستمر للسريان وكذلك الصرف بحيث يحتفظ بمستوي ثابت من الماء بداخل الحوض كافي لإزالة الأتربة والتخلص من الملوثات المتعلقة بالثمار وقد يزود هذا الحوض بأنابيب تعطي هواء مضغوط لتحريك الماء والثمار للمساعدة في إزالة الأتربة والمواد الملتصقة أو مصدر بخار لرفع درجة حرارة ماء الغسيل ثم تنقل الثمار بعد ذلك علي سير متحرك في بداية صالة الإنتاج حيث يجري الفرز الابتدائي لاستبعاد الثمار التالفة أو الغير ناضجة أو المصابة بإصابات كانت غير ظاهرة نتيجة وجود الأتربة المزالة في حوض النقع وبعد الفرز الابتدائي المشار إليه.
يتم الغسيل بإحدى الطرق الآتية :
الرشاشات :
حيث يسلط علي الثمار أثناء وجودها علي السير المتحرك رشاش من الماء العادي أو الساخن وعادة يتم التحكم في المسافة بين مصدر الماء والحصيرة المتحركة وفي ضغط الماء حسب نوع الثمار التي يتم غسلها فلو كانت من النوع الضعيف مثل الفراولة عمل علي تقليل اندفاع الماء وزيادة المسافة لتجنب تجريح أو تهشيم الثمار والعكس مع الثمار الصلبة كالبرتقال والخوخ .
الآلات البرميلية:
وتتكون من أسطوانه خشبية من الخشب تدور حول نفسها ومزودة من الداخل بأنابيب ماء ترسل رشاشا قويا علي الثمار التي تتحرك أثناء دوران الأسطوانة من أحد طرفيها إلي الطرف الآخر وتستعمل هذه الطريقة في غسيل الثمار ذات القشور الثمينة مثل البرتقال .
3. الفرز والتدريج :
تفرز الثمار المهشمة والمصابة بالآفات الفطرية والحشرية أو بسبب عدم اكتمال النضج ثم يتم تدريج الثمار وفقا لنوع المنتج المراد الحصول عليه .
4. التقشير وإزالة النواة :
وتؤثر هذه الخطوة علي المنتج من حيث الجودة وكذلك من الناحية الاقتصادية فهناك طرق تقشير مختلفة مثل التقشير اليدوي إلا أن نسبة الفاقد فيه كبيرة ويتم ببطئ ، أو طرق التقشير بالبخار أو الماء الساخن ثم التبريد المفاجئ أما في حالة الثمار الصلبة ذات الحجم المتجانس مثل البلح أو التفاح فيجري التقشير بالطرق الميكانيكية باستخدام حجر الكلربوراندام التي يجري التقشير عن طريق الاحتكاك ويتم تقشير الثمار ذات القشرة الوبرية مثل الخوخ والمشمش وكذلك البرقوق بمحاليل ساخنة من الصودا الكاوية أو خليط منها مع كربونات الصوديوم وتبلغ مدة الغمر من 2/1 إلي 3 دقائق ويجب الغسيل الجيد بماء دافئ به أثار حامض المعادلة بقايا القلوي بعد إتمام التقشير .
5. عصر الثمار :
تعتمد عملية العصر علي شكل الثمار وطبيعتها وبالتالي تتغير طبيعة آلات العصر وتصميمها من حيث النظام ووسائل العصر فيمكن استخدام درافيل دواره أو وسائل ضغط مع التحريك الدائري كما في حالة البرتقال ... الخ .
6. تصفية العصير :
يتم تصفية العصير داخل مصافي معدة لذلك لفصل الألياف عن العصير وإعداده للعمليات اللاحقة .

2- إضافة السكر :

1 – تقدير وزن السكر :
بعد تقدير وزن العصير يقدر وزن السكر اللازم إضافته لكمية العصير لرفع درجة تركيز السكر إلي 55-60% وغالبا يضاف 1100-1300جرام سكر لكل لتر عصير .
2 – طرق إضافة وإذابة السكر :
الطريقة الباردة :
يتم إذابة السكر في العصير البارد بدون استخدام الحرارة في الإذابة ويضاف السكر تدريجيا مع التقليب المستمر حتى يتم ذوبان السكر .. إلا أن من عيوب هذه الطريقة هي البطئ في الصناعة وحدوث ظاهرة الترويق وتغير اللون إذا طالت مدة تخزين الشراب .
الطريقة الساخنة :
يتم فيها إذابة السكر في العصير مباشرة والتسخين إلي درجة الغليان مع إضافة السكر تدريجيا واستمرار التقليب وإزالة الريم المتكون أولا بأول ومن عيوب هذه الطريقة حدوث تغيير في اللون واستمراره واكتساب الشراب رائحة السكر وفقد جزء من الفيتامينات .
الطريقة النصف ساخنة :
إذابة السكر في كمية الماء تعادل 20-25% من وزن السكر اللازم والذي تم تقديره علي أساس وزن العصير +السكر اللازم للماء المضاف ويضاف السكر إلي الماء والتسخين علي النار حتى تمام الذوبان ثم تصفية المحلول السكري ويضاف للعصير وهو بارد ومن مميزات هذه الطريقة السرعة وقلة التكاليف وعادة تستعمل هذه الطريقة في أنواع العصائر الثقيلة القوام مثل المانجو والمشمش .

3 – إضافة الحامض (الستريك) :

يضاف حامض الستريك كما سبق ذكره بنسبة 3-5 جم/1كجم ويتم إذابة الحامض في قليل من الماء الساخن ثم إضافته إلي الشراب والتقليب جيداً .

4 – إضافة المادة الحافظة (بنزوات الصوديوم):

تضاف بنزوات الصوديوم بنسبة واحد في الألف وتتم إذابة البنزوات في قليل من الماء الساخن ثم تضاف للشراب وتمزج جيداً بالتقليب الجيد لضمان توزيعها في جميع الشراب .

5 – تصفية الشراب :

يصفى الشراب وذلك للتخلص من الشوائب الدقيقة التي تتبقي من العمليات السابقة أو من الشوائب التي قد تكون بالسكر .

6 – تعبئة الشراب :

تتم التعبئة للشراب في زجاجات نظيفة ومعقمة وتنقسم التعبئة إلي :
  1. تعبئة آلية تحت تفريغ الهواء في الكميات الكبيرة
  2. تعبئة يدوية في الكميات الصغيرة
تترك الزجاجات بعد التعبئة مفتوحة لمدة 12-24 ساعة قبل الغلق حتى تطفو جميع المواد غير المرغوب فيها وتكون الريم الذي يسهل فصله ويجب تعبئة الزجاجات لمنتصف العنق وذلك لترك فراغ يسمح بتمدد الشراب عند ارتفاع درجة الحرارة .

7. غلق الزجاجات:

تغلق الزجاجات أولا بالفليين المعقم ثم تغلق الغطاء الخارجي المخصص لزجاجات وهو عبارة عن كبسول معدني .

8. لصق البطاقات :

تلصق علي الزجاجات بطاقات مميزة لصنف الشراب.
ويجب أن تتوافر عليها البيانات التالية :
نوع الشراب – تركيز السكر – سعة الزجاجة – اسم المنتج وعنوانه – تاريخ الإنتاج - الصلاحية .
الرسم التخطيطي لخطوات تصنيع الشراب الطبيعي
خطوات تصنيع الشراب الطبيعي

(2) خطوات إنتاج المشروبات المحلية المركزة

مشروباتنا الشعبية اللذيذة الطعم ذات الفوائد الصحية في علاج كثير من الأمراض مثال ذلك مشروب العرقسوس والخروب والتمر هندي والكركديه يمكن أن تنتج في صورة مركزة بما يسمح بسهولة تناولها في فصل الصيف وكذلك في شهر رمضان بعد تجفيفها بالماء.
ويمكن إنتاجها بالطرق التالية :

التحضير (النقع) :

تؤخذ الخامات المطلوبة وتنقع في مقدار من الماء يكفي لتغطيتها وتترك منقوعة مدة لا تقل عن أربع ساعات أما في حالة العرقسوس فتسبق هذه العملية تنديته بالمياه ويدعك جيداً حتى يقتم لونه ثم ينقع في الماء داخل قطع من القماش الشاش .

التصفية وتحديد مستوي التركيز

يتم تصفية المكونات لإزالة الشوائب وبقايا المواد العالقة بما يسمح بعد ذلك بالتخفيف حسب طبيعة الاستخدام .

إضافة السكر

وتتم بنفس الطرق السابقة والتي تم توضيحها في المشروب الطبيعي إلا في حالة العرقسوس فيتم تناوله بحالته الطبيعية دون إضافة للسكر .

التعبئة والغلق للزجاجات :

تتم التعبئة في زجاجات حسب الطريقة المتبعة في المشروبات الطبيعية ويتم الغلق بعد فترة وجيزة من التعبئة بعد التأكد من صلاحية المشروب للاستخدام .

لصق البطاقات وبيانات التعريف بالمشروب :

يتم لصق البطاقات بالطريقة السابقة إلا أنه يضاف إليها بعض البيانات الإضافية وهي نسبة التركيز للمشروب وطريقة الاستعمال .
الرسم التخطيطي لخطوات تصنيع المشروبات المحلية
خطوات تصنيع المشروبات المحلية

(3) إنتاج المربات

المربي عبارة عن ثمار الفاكهة الكاملة أو القطع أو المهروسة المخلوطة بالسكر والمطهوة بالحرارة المرتفعة في قوام متوسط للزوجة ولا يشترط في المربات احتفاظ الثمار المستعملة في صنعها بشكلها الطبيعي .

طريقة التصنيع :

الإعداد الأولي للثمار :
يتم إعداد الثمار كما هو متبع في إنتاج المشروبات الطبيعية وهي اختيار الصنف المناسب والغسيل والفرز والتدريج والتقشير وإزالة النواة ثم التقطيع حسب المقاسات المطلوبة أو ترك الثمار في حالتها الطبيعية كاملة .
إضافة السكر إلي الثمار :
يتم إضافة السكر إلي الثمار بمقدار مساوي لوزنها (1:1) في طبقات متبادلة بشرط أن تكون الطبقة الأولي من الفاكهة وتتبع هذه الطريقة في الفواكه الغنية بعصاراتها كالتين والفراولة أما الفاكهة كالتفاح والخوخ والبلح والمشمش والبرقوق يحتاج إلي قليل من الماء حوالي نصف كوب لكل كيلو سكر .
التسوية :
تطهي المربي علي نار هادئة لأنها عرضة للحرق بسرعة ويجب أن تزال المواد الطافية علي السطح (الريم) الذي يتكون بإضافة كمية صغيرة من الماء البارد لتساعد علي رفعه إلي السطح وانقطاع ظهور الريم يدل علي قرب النضج والمدة التي يستغرق لنضج المربي بعد غليانها هي 30-35 دقيقة حسب نوع الفاكهة ومقدار الحرارة المستعملة .
التعبئة :
تعبأ المربي وهي ساخنة إلي ما قبل حافتها ثم توضع حلقة مستديرة من الورق الشمعي ثم يغطي الإناء بغطاء محكم .
لصق البيانات :
تلصق علي الإناء بطاقات مميزة لصنف المربي ويجب أن تتوافر عليها البيانات التالية :
نوع المربي – المكونات – السعة – اسم المنتج – تاريخ الإنتاج – مدة الصلاحية بعد فتح العبوة للاستخدام .
الرسم التخطيطي لخطوات تصنيع المربي
خطوات تصنيع المربي

(2) المساحة والموقع :

يحتاج المشروع إلي مساحة حوالي 150م2 مساحة مغطاة بما في ذلك مكان التصنيع والتخزين مع تغليف حائطي مناسب لعمليات النظافة وتغليف أرضي من البلاط الأسمنتي الخشن لتلافي انزلاق العاملين .

(3) المستلزمات الخدمية المطلوبة :

يحتاج المشروع إلي كهرباء380فولت بقدرة 11 ك.وات = 15 حصان بتكلفة شهرية 600 جم .

(4) الآلات والمعدات والتجهيزات :

يتطلب إنشاء مصنع للصناعات الغذائية شروط يجب مراعاتها عند إنشائه وكذلك عند اختيار المعدات والتجهيزات المستعملة إلا أن بصفة عامة يعتمد المشروع علي مجموعة من المعدات والتجهيزات متنوعة الأغراض بالإضافة إلي وسائل حفظ وسيور متحركة للنقل والتجهيز.
والجدول التالي يشتمل علي مواصفات المعدات اللازمة للمشروع :
مواصفات المعدات اللازمة للمشروع

(5) احتياج المشروع من الخامات في يومين :

احتياج المشروع من الخامات
إجمالي تكلفة الخامات خلال دورة رأس المال (شهرين ) 57250 جنيه مصري

(6) الرسم التخطيطي لموقع المشروع :

موقع المشروع
  1. وحدة غسيل
  2. وحدة غسيل بسير متحرك
  3. وحدة تقشير
  4. وحدة عصر
  5. وحدة عصر
  6. وحدة فرم
  7. وحدة تسوية
  8. وحدة تقيم عبوات
  9. وحدة تعبئة
  10. وحدة تغليف

(7) العمالة :

العمالة
  • عدد الورديات :1
  • زمن الوردية :8 ساعات

(8) منتجات المشروع:

منتجات المشروع
إجمالي منتجات المشروع خلال دورة رأس المال (شهرين) 96250 جنيه

متغيرات الإنتاج :

متغيرات الإنتاج
  1. إمكانية استمرار الإنتاج بالمصنع حسب إنتاج الفاكهة في الفصول الأربعة سواء للمشروبات الطبيعية – أو المربات .
  2. إنتاج المشروبات المحلية في فصول الصيف ورمضان من كل عام

(9) التعبئة والتغليف :

يتم تعبئة المنتجات في عبوات مختلفة علي الوجه التالي :

  1. المشروبات الطبيعية عبوات بلاستيكية أو زجاجية سعة لتر مربعة الشكل
  2. المشروبات المحلية المركزة عبوات بلاستيكية أو زجاجية سعة لتر مربعة الشكل
  3. المربات برطمان زجاج سعات مختلفة

ملاحظة :

يجب أن تكون العبوات ذات جودة عالية من حيث المظهر ومقاومة عمليات النقل والمحافظة علي المادة الغذائية .

(10) عناصر الجودة :

أولا : في المنتج :

  1. يجب استخدام ثمار جيدة من حيث النوعية لتلافي أي متغيرات في الطعم والرائحة للمنتجات كما يجب العناية بفرز واستبعاد الثمار الغير كاملة النضج أو الزائدة النضج .
  2. يؤدى استخدام السكر الغير مكرر إلي تغيير في لون المشروبات .
  3. يؤدى نقص حامض الستريك إلي ترسب السكر في صورة بلورات في قاع الزجاجات ( التسكير ).
  4. يؤدى عدم كفاية المادة الحافظة إلي تخمر المشروبات .

ثانيا : في الموقع والمعدات :

  1. يراعي في صناعة الأرفف التي تستخدم في وضع الأواني وغيرها أن تكون معدنية ومتحركة لتسهيل عملية التنظيف ومقاومة الحشرات .
  2. يجب أن يزود المصنع بأماكن مناسبة لتيسير حفظ وتخزين البضائع والمواد الخام والمنتجات والمواد الغذائية لمنعها من التلف .
  3. يجب أن يزود المصنع بالأحواض المناسبة لغسيل الأواني والمعدات الخاصة .
  4. يراعي تزويد المصنع بالمعدات المناسبة للوقاية من أخطار الحريق .
  5. يجب تنظيف جميع المعدات فور الإنتاج من العمليات بشكل دوري .

ثالثا : في الأفراد

  1. يجب استخدام قفازات مناسبة ومعقمة ضد الماء والحرارة .
  2. يجب التأكد من توافر الاشتراطات الصحية المطلوبة للأفراد والعاملين .
  3. يجب عدم لمس أي مواد غذائية باليد المجردة مهما كانت الأسباب .

رابعا : بالنسبة للخامات

  1. يجب إعدام أي مواد تثبت عدم صلاحيتها للاستعمال .
  2. يجب التأكد من صلاحية الفواكه الواردة إلي المصنع من خلال الموردين قبل دخولها المصنع .
  3. الفواكه السريعة التلف مثل الفراولة يجب إجراء عمليات التصنيع فور دخولها المصنع لتلافي عمليات التلف أو حفظ في أماكن حفظ مناسبة .

(11) التسويق :

  1. محلات السوبر ماركت
  2. تجار الجملة

دراسة جدوى مشروع إنتاج الخميرة الطازجة من المولاس

أولاً : مقدمة

يعتبر مشروع إنتاج الخميرة الطازجة من المشاريع الهامة التي تدر ربحا كبيراً والتي يحتاجها السوق المصري وهي صناعة تحتاج إلي معدات كثيرة ومكلفة في حالة الإنتاج الكمي الكبير . إلا أنه بخفض حجم الإنتاج يمكن إقامة المشروع بميزانية متوسطة يتحملها صغار المستثمرين . والمنتج من هذا المشروع مطلوب للمخابز والمنازل حيث يحتاجها المستهلك لصناعة الخبز الحلويات وهي مطلوبة شبه يوميا نظراً لاحتياج المستهلك لها .

ثانيا : مدى الحاجة إلي إقامة المشروع

يقدم هذا المشروع نموذج لإنتاج الخميرة الطازجة بطريقة مبسطة تساهم في توفير هذا المنتج الهام بالأسواق المصرية . ومن أهم الخامات المطلوبة هي المولاس كمنتج ثانوي من صناعة السكر وينتج بكثرة ويجب استهلاكه في منتجات صناعية أخرى كالمقترحة في هذا المشروع . وتعتبر صناعة الخمائر من الصناعات النظيفة والغير ضارة بالبيئة والتي يجب التوسع فيها نظراً لتزايد الطلب علي المنتج نتيجة للحاجة الماسة إلي إنتاج المخبوزات والفطائر و الحلويات والتي تعتمد في تصنيعها علي الخمائر الطازجة . كما أن المنافسة في إنتاج الخميرة الطازجة لن تكون عالية نظراً لكثرة المعدات المطلوبة وارتفاع ثمنها كما أن البحث عن خمائر بادئة ذات جودة عالية هي العنصر الحاسم في الإنتاج من حيث الجودة والكمية وطريقة التحضير .

ثالثا : الخامات

الخامات اللازمة لإنتاج 1 طن خميرة طازجة (27%)

  • مولاس 1.3-1.4طن
  • أمونيا(25%) 80كجم
  • فوسفات ثنائي الأمونيوم 15 كجم
  • حمض كبريتيك (96%) 15 كجم
  • مضاد للرغوة 1.5 كجم
  • هيبوكلوريت صوديوم 1 كجم

رابعا : المنتجات

ينتج المشروع الخميرة الطازجة

خامسا : العناصر الفنية للمشروع

(1) مراحل التصنيع

  1. عمل البيئة الغذائية بتخفيف المولاس ليحتوي علي 25% سكر وإضافة المواد الغذائية مثل الإنزيمات وهي اسيتوبيب "S" واسيتوزيم "DS" بالإضافة إلي اسيتوزيم"D/GZ" بمعدل 500 جرام لكل 100 كجم من الخميرة المنتجة .
  2. تجهيز بادىء الخميرة في المعمل بواسطة المخمر المعملي وسعته 8لتر للحصول علي 0.6-1.2 كجم خميرة .
  3. وضع الباديء الذي تم تحضيره في المعمل في مخمر مزود بمصدر للتهوية الجيدة و سعته 13م3 وينتج خميرة مقدارها 250كجم بعد 22 ساعة .
  4. توضع الكمية السابقة في مخمر هوائي سعته 33م3 وينتج خميرة مقدارها 1900كجم بعد 18 ساعة .
  5. توضع الخميرة الناتجة من المخمر الكبير في خزان سعته 7.8م3 مزود بقلاب وجاكت ثنائي للتبريد بماء مثلج( 4ºم) .
  6. يتم فصل الخميرة في فلتر ضاغط (Press Filter) لتحتوي علي 27% تركيز للمادة الصلبة ثم تغسل بالماء مرة أخرى وتجفف بحيث تحتوى علي 50 - 60% ماء وعملية التجفيف تتم عن طريق مرشح يفصل ماء الغسيل عن الخميرة .
  7. يتم تقطيعها وتعبئتها .
تسلسل عمليات إنتاج الخميرة الطازجة
تسلسل عمليات إنتاج الخميرة الطازجة

(2) المساحة والموقع :

يلزم المشروع مساحة مقدارها 200م2(20×10م) بارتفاع 6متر تحوي غرفة لتخزين الخامات ومكان المعمل وهو ملحق بمبني الإدارة وأبعاده 1.5×3م ومزود بأرضية من السيراميك وجدران من القيشاني الأبيض ويجب تزويد موقع الإنتاج بتهوية جيدة للتخلص من كمية الحرارة المنبعثة عن عمليات التخمر .

(3) المستلزمات الخدمية المطلوبة :

  • يحتاج المشروع إلي مصدر كهربي 220 فولت ويستهلك إنتاج 1طن خميرة طازجة 330ك .و.س وماء تشغيل (25ºم) حوالي10م3 .
  • وماء تبريد (25ºم)للمخمرات (عدد 2مخمر) (4.3م3/ساعة +21.5م3/ساعة) .
  • وماء تبريد(4ºم) لتانك تخزين (كريمة الخميرة ) وبخار (1بار) حوالي 250كجم .
  • وتقدر الطاقة الكهربية المستهلكة بالإضافة إلي المياه بحوالي 375 جنيه شهريا مع ملاحظة أن المياه المستهلكة يعاد استخدامها مرة أخرى ولا تلقي في مياه الصرف .

(4) الآلات والمعدات والتجهيزات :

تانك للحامض والقلوي لضبط PH
مقياس السريان
وحدة تحكم كهربائي
وحدة تبريد لإنتاج الماء البارد
مرشح ضاغط
غلاية
صمام يدوى
صمام مضخة ماء التبريد
منظم ومقياس للحرارة
تانك تخزين
منظم لصمام المضخات
وحدة تحكم كهربائي
صمام يدوى
مخمر معملي
مضخة
منظم ومقياس(PH)
تانك تخزين
مخمر (باديء)
مرشح هواء
تانك
مخمر (أساسي)
تكلفة المعدات المستخدمة
تكلفة المعدات المستخدمة

(5) احتياج المشروع من الخامات :

احتياج المشروع من الخامات
إجمالي الخامات خلال دورة رأس المال (ثلاث شهور)6633 جنيه .

(6) الرسم التخطيطي لموقع المشروع :

الرسم التخطيطي لموقع المشروع
الرسم التخطيطي لموقع المشروع

(7) العمالة :

العمالة
  • عدد الورديات :2
  • عدد ساعات العمل :8 ساعات بالوردية

(8) منتجات المشروع :

منتجات المشروع
إجمالي المنتجات خلال دورة رأس المال (ثلاث شهور) 84000 جنيه .

(9) التعبئة والتغليف :

تتم تعبئة الخميرة الطازجة في عبوات من البلاستيك بحجم 10كجم ثم تغلق بإحكام.

(10) عناصر الجودة :

  1. يراعي نظافة المكان جيدا وخاصة الجدران والأرضيات التي يجب إن تطهر بالمطهرات المناسبة (الديتول) علي فترات منتظمة .
  2. تراعي تهوية المكان جيداً عن طريق مراوح التهوية وصيانتها دوريا .
  3. غسل وتنظيف معدات الإنتاج بعد كل دورة إنتاج .
  4. البحث الجيد واختيارات سلالات قوية من الخمائر البادئة للنشاط التخمري .

(11) التسويق :

  1. المخابز
  2. محلات البقالة السوبر ماركت
  3. المعارض والأسواق
وتبلغ مصاريف التسويق 200جنيه / شهر .